مقتل عسكري من غرفة مكافحة «داعش» بصبراتة

قتل البشير مصطفى البشير التابع لغرفة غرفة مكافحة تنظيم «داعش» بصبراتة التي تقاتل كتيبة أحمد الدباشي «العمو» أمس الثلاثاء، وهو عسكري نظامي من صرمان.

ودفن البشير، صباح اليوم الأربعاء، بصرمان بملابسه العسكرية باعتباره شهيدًا. وكان مصطفى البشير قتل في الاشتباكات التي شهدتها صبراتة يوم أمس.

من ناحية أخرى تواصل سماع أصوات القصف صباح اليوم في صبراتة.

وتشهد مدينة صبراتة اشتباكات عنيفة بين «غرفة عمليات محاربة داعش» و«الكتيبة 48» منذ أسبوعين وتدعي كل منهما تبعيتها لحكومة الوفاق الوطني، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين وفي صفوف المدنيين؛ بسبب استعمال الأسلحة المتوسطة والثقيلة.