مستشار شيخ الأزهر لـ«راديو الوسط»: نقدم لليبيين الدعم الممكن والمتطرفون يسيئون للإسلام

أكد مستشار شيخ الأزهر، الدكتور عبدالدائم نصير، أن تعاون منبر المرأة الليبية والرابطة العالمية لخريجي الأزهر يأتي من أجل الحفاظ على ليبيا «قوية ومتحدة وداعمة لدينها وعروبتها».

وفي اتصال هاتفي أجراه معه «راديو الوسط» أشار مستشار شيخ الأزهر إلى «أن للأزهر دورًا حيويًا انطلاقًا من واجب الأخوة والجوار والعلاقات القديمة والحديثة وأن نقدم لليبيين الدعم الممكن ومن بينها تفنيد الدعاوى التي يتسلح بها المتطرفون الذين يسيئون للإسلام أكثر مما يسيئون إلى أي شيء آخر».

ولفت مستشار شيخ الأزهر إلى أن الرابطة العالمية لخريجي الأزهر «تعقد عددًا من الدورات التأهيلية للشباب والأئمة والدعاة ولكل المهتمين بالشأن الوطني من الليبيين لمحاولة تفكيك المنطق المقلوب وغير العقلاني الذي تدار به الأمور من قبل هؤلاء المتشددين».

ونوه الدكتور عبدالدائم نصير إلى أن المحور الرئيسي ضمن فعاليات ورشة العمل التي نظمها منبر المرأة الليبية بالتعاون مع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر التي التئمت بالقاهرة هو «التركيز على التفسير الخاطئ للنصوص القرآنية والأحاديث الشريفة من بعض الغلاة مردفًا على ضرورة إعادة شرح وتفنيد هذه التفسيرات المغلوطة وتعرية هذه الدعاوى».

واختُتمت في العاصمة المصرية (القاهرة)، فعاليات ورشة العمل التي نظمها منبر المرأة الليبية من أجل السلام حول «رصد وتفنيد فتاوى وأفكار التطرف والتكفير» التي جرى تنظيمها خلال الفترة من 27 إلى 29 سبتمبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط