صنع الله: لا تحركات رسمية لإعادة تشغيل حقل الشرارة

قال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، إنه أبلغ مكتب النائب العام وحكومة الوفاق ومجلسي النواب والدولة بتفاصيل ما يحدث في حقل الشرارة النفطي منذ الأمس.

وأشار صنع الله في لقاء مع قناة «ليبيا الفضائية» اليوم الاثنين، إلى أنه لم يتلق حتى الآن «أي ردود فعل أو تحركات من المؤسسة الرسمية للتدخل من أجل إعادة تشغيل حقل الشرارة».

وأضاف أن ما يحدث يعد «عملاً إرهابيًا استثنائيًا غير مقبول»، لافتًا إلى أن المشكلات التي ساقتها الكتيبة 30 بشأن «تأخر الرواتب أو اعتقال بعض الأشخاص من الجنوب، ليس لمؤسسة النفط علاقة بها»، لافتًا إلى أن المؤسسة تدخلت خلال الأيام الماضية وأنهت بشكل نسبي أزمة نقص الوقود في الجنوب وبعض المناطق الأخرى.

وتابع: «من غير المقبول أن يتجه كل من له مشكلة في رواتب أو اعتقال أو مشكلات خطف، إلى غلق الأنابيب وتوقف الإنتاج الذي هو قوت الليبيين». 

وكانت مصادر في حقل الشرارة أكدت، في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط»، إن إغلاق الحقل بدأ منذ ليلة أمس الأحد، بعدما كان ينتج ما يصل إلى 280 ألف برميل يوميًّا، لكنه تأثر بتكرار الإغلاق الكامل والجزئي هذا العام.