أحد أفراد قبيلة القذاذفة يثأر من ابن عمه في خيمة عزاء انطاط وسباقة ببني وليد

أطلق أحد أفراد قبيلة «القذاذفة» النار على أحد أبناء عمومته داخل خيمة عزاء عضو المجلس الاجتماعي لقبائل «ورفلة» في بني وليد الشيخين عبدالله انطاط وخميس سباقة، اللذين أطلق النار عليهما أثناء مرورهما على الطريق بين بلدتي مزدة والشقيقة في طريق عودتهما من بلدة الصيعان غرب البلاد يوم الجمعة الماضي.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» ليل الأحد - الاثنين، «إن المغدور به تم إسعافه إلى مستشفى بني وليد العام، لكن الأنباء تفيد بوفاته بعد وصوله إلى المستشفى» مؤكدًا أن «القاتل قبض عليه ونقل إلى سجن سرية حماية بني وليد الأمنية» لافتًا إلى أنه «حسب المعلومات الأولية فإن الحادث جاء على خلفية قضية ثأر قديمة».

من جهته أكد الناطق باسم سرية حماية بني وليد في تصريحات نشرتها صفحة السرية على موقع «فيسبوك»، مساء أمس الأحد، وفاة «سالم الفروجي القذافي بعد تعرضه لإطلاق نار من أحد أبناء عمومته المدعو مصطفى فرج»، أثناء تأديته واجب العزاء في الشيخين عبدالله انطاط وخميس سباقة، وإلقاء القبض على الجاني، موضحًا أنه «وبحسب التحقيقات الأولية فإن عملية القتل كانت نتيجة لثأر شخصي بينه وبين المجني عليه».

المزيد من بوابة الوسط