محطات توزيع الوقود بالجفرة تشرع في توزيع البنزين والديزل على المواطنين

وصلت اليوم الأحد إلى بلدية الجفرة 29 شاحنة لنقل الوقود محملة بكميات من البنزين والديزل لحل الأزمة التي تجاوزت الشهر في مختلف مناطق بلدية الجفرة، شرعت على إثرها محطات التوزيع في استلام الكمية المقررة لها، وتوزيعها على المواطنين الذين اصطفوا في طوابير للحصول على الوقود تحت إشراف لجان تنظيمية بكل محطة.

وأفاد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمجلس البلدي الجفرة عبدالناصر السنوسي، بأنه جرى التوصل إلى حل نهائي لأزمة الوقود بالجفرة بعد التواصل مع المجلسين البلدي والعسكري في مدينة مصراتة والاتفاق على خطة لتأمين وصول شاحانت نقل الوقود إلى المنطقة.

وأوضح السنوسي لـ«بوابة الوسط» أن «كتيبة الوطن» بمدينة مصراتة تكفلت بتوفير الحماية والتأمين بموجب الاتفاق لشاحنات نقل الوقود من مدينة مصراتة إلى منطقة أبونجيم، ومن هناك تستلم «الكتيبة 128» بالجفرة إكمال مهمة تأمين الشاحنات إلى بوابة الفقهاء.

وأكد أن وصول الوقود إلى الجفرة «سيكون انسيابيًا بعد وضع حلول نهائية» لعملية تأمين شاحانت نقل الوقود، منوهًا إلى أنه «ستكون هناك دفعات أخرى ستصل بعد غد الثلاثاء قادمة من مخازن الوقود بمصراتة».
من جانبه قال مخلوف محمد بلح أحد سائقي شاحنات نقل الوقود لـ«بوابة الوسط» إن الوضع على الطريق الرابط بين مصراتة إلى الجفرة «أمن الآن»، لافتًا إلى أن «كافة السائقين على استعداد لنقل الوقود إلى كافة المناطق وذلك بفضل تعاون الجهات الأمنية»، مؤكدًا أن الطريق باتت «مؤمنة بشكل كامل»

كما قال السائق عبدالسلام موسى إن الطريق «تنعم الآن بالأمن مئة في المئة»، وإن حركة شاحنات نقل الوقود من مستودعاتها «تسير بشكل طبيعي».

وأكد مشرف محطة التوزيع رقم (940) بمدينة هون في بلدية الجفرة أحمد امبارك الشيباني، استلام 100 ألف لتر من وقود البنزين و20 ألف لتر من وقود الديزل، موضحًا أن السعة الاستيعابة لخزان الديزل الواحد بالمحطة يبلغ «160 ألف لتر»، فيما يبلغ الخزان الواحد للبنزين «280 ألف لتر».

وأشار الشيباني في حديثه إلى «بوابة الوسط» إلى أن عدم التنسيق الأمني تسبب في أزمة الوقود مؤخرًا، لكنه أكد دفع مبالغ مالي «مقدمًا» للشركة الناقلة، وأن «كافة الإجراءات كانت متكاملة».

وذكر المواطن محمد عبدالسلام المبروك أن عملية توزيع الوقود على المواطنين تجري بشكل «سلس ومنظم»، مطالبًا بتعاون الجميع مع لجنة التنظيم حتى يتحصل الجميع على حاجته من الوقود.

وأوضح آمر كتيبة الإسناد بالقوات المسلحة الليبية بالجفرة عقيد عبدالناصر السنوسي أنه جرى استلام صهاريج الوقود من القوة التي أمنتهم إلى منطقة أبونجيم بصحبة عدد من أعضاء مجلس الحكماء بالجفرة الذين قال إنهم «أشرفوا على عملية الاستلام».