رئاسة الأركان تدين اغتيال عضوي المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة

دانت رئاسة الأركان العامة للجيش جريمة اغتيال عضوي المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة في بني وليد، الشيخ عبد الله إنطاط والشيخ خميس إسباقة، اللذين قُـتلا رميًا بالرصاص وانقلبت سيارتهما على الطريق الرابطة بين الشقيقة ومزدة.

اقرأ أيضًا- رئيس المجلس المحلي مزدة يروي لـ«راديو الوسط» تفاصيل اغتيال عضوي وفد المصالحة

واستنكر رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة والحاكم العسكري لدرنة وبن جواد، الفريق عبد الرازق الناظوري، جريمة الاغتيال، واصفًا إياها بـ «العملية الغادرة التي تطال الحكماء والأعيان والمشايخ الذين يسعون للتهدئة والتصالح بين القبائل والمدن والقبائل الليبية».

اقرأ أيضًا- بالفيديو: كلمة عضو وفد المصالحة عبدالله إنطاط الذي اُغتيل قرب مزدة

وقدَّم الناظوري تعازيه الحارة ومواساته لجميع أبناء الشعب الليبي وأعيان ومشايخ ليبيا والمجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة وأسرهم وذويهم.