بالفيديو: كلمة عضو وفد المصالحة عبدالله انطاط الذي اغتيل قرب مزدة

نشرت صفحة «الحصنة الحدث» على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مقطع فيديو لكلمة قالت إنها للشيخ عبدالله انطاط وهو أحد أعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الذي جرى اغتياله في الطريق الرابطة بين الشقيقة ومزدة.

وظهر عضو وفد المصالحة المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، الشيخ عبدالله انطاط، وهو يتحدث حول المشكلة القائمة بين قبائل المنطقة.

وقال شاهد عيان من بلدة مزدة، لـ«بوابة الوسط» مساء اليوم الجمعة، إن السيارة التي كانت تقل وفد المصالحة الممثل لأعيان ورفلة «تعرضت إلى إطلاق النار من الخلف»، ما أدى إلى مقتل كل من «عبدالله انطاط وخميس سباقه وسائق السيارة»، أما الشخص الرابع فقد نقل إلى مستشفى مزدة «حيث فارق الحياة هناك».

ووصل جثمانا عضوي وفد المصالحة المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، عبدالله نطاط وخميس سباقة إلى بني وليد، مساء اليوم الجمعة.

وقال رئيس المجلس المحلي مزدة عبدالحكيم بدران لـ«بوابة الوسط» إن الوفد المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، قتل أعضاؤه ضحية عملية اغتيال لم يُعرف بعد المسؤول عنها.

المزيد من بوابة الوسط