وصول جثماني عضوي وفد المصالحة إلى بني وليد

وصل جثمانا عضوي وفد المصالحة المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، عبدالله نطاط وخميس سباقة إلى بني وليد، حيث جرى اغتيالهما في الطريق الرابطة بين الشقيقة ومزدة.

وقال رئيس المجلس المحلي مزدة عبدالحكيم بدران لـ«بوابة الوسط» إن الوفد المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، قتل أعضاؤه ضحية عملية اغتيال لم يُعرف بعد المسؤول عنها.

واستنكر مجلس النواب اغتيال أعضاء وفد المصالحة من قبيلة ورفلة مطالبًا، في بيان أصدره مساء الجمعة، كافة الجهات المعنيـة بملاحقــة الجنــاة وتقديمهم للعدالة، كما وصف الاغتيال بـ«العمل الإرهابي الجبان الذي يهدف إلى إجهاض المصالحــة الوطنــية».

ونعى مجلس حكماء وشورى ليبيا أعضاء وفد المصالحة المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، مطالبًا بإصدار قرار باعتبارهم «شهداء».

المزيد من بوابة الوسط