بلقاسم قزيط: نعزي قبائل ورفلة في الشهيدين «نطاط وسباقة»

قدم عضو مجلس الدولة عن مدينة مصراتة، بلقاسم قزيط، التعازي إلى المجلس الأعلى لقبائل ورفلة في مقتل عضوي وفد المصالحة عبدالله نطاط وخميس سباقة الذين أطلق عليهما الرصاص في الطريق الرابطة بين الشقيقة ومزدة.

وقال قزيط لـ«بوابة الوسط» الجمعة: «باسمي وباسم أهلي في مدينة مصراتة وزملائي في المجلس الأعلى الدولة نعزي المجلس الأعلى لقبائل ورفلة وأهلنا من قبائل ورفلة قاطبة في جميع ربوع الوطن في وفاة الشهيدين عبدالهادي نطاط، وخميس سباقة ومرافقيهم».

وأضاف: «امتدت لهم يد الغدر، وهم يجاهدون في سبيل إنجاح أنبل هدف وأسمى مسعى، وهو المصالحة بين الليبيين».

وكان رئيس المجلس المحلي مزدة عبدالحكيم بدران أكد في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن الوفد المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، قتل ضحية عملية اغتيال لم يُعرف بعد المسؤول عنها.

المزيد من بوابة الوسط