مجلس النواب يستنكر اغتيال أعضاء وفد المصالحة من قبيلة ورفلة

استنكر مجلس النواب اغتيال أعضاء وفد المصالحة من قبيلة ورفلة الذين أطلق عليهم الرصاص في الطريق الرابطة بين الشقيقة ومزدة.

وطالب مجلس النواب في بيان أصدره مساء الجمعة كافة الجهات المعنيـة بملاحقــة الجنــاة وتقديمهم للعدالة، كما وصف الاغتيال بـ«العمل الإرهابي الجبان الذي يهدف إلى إجهاض المصالحــة الوطنــية».

وقدم مجلس النواب التعازي إلى «أبناء الشعب الليـبي وأعيــان ومشائخ ليـبيا كافــة وصــادق مواساته القلبـية إلى المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة وإلى أسر الشهـــداء وذويهــم».

وكان رئيس المجلس المحلي مزدة عبدالحكيم بدران، أكد في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن الوفد المكلف بحل الخلاف بين العوينية ومزدة والخلايفة، قتل ضحية عملية اغتيال لم يُعرف بعد المسؤول عنها.

وكانت مصادر قالت في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن الحادث الذي أدى إلى وفاة 3 أشخاص وهم عضو المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عبدالهش أنطاط وعضو المجلس الاجتماعي خميس أسباقه والشاب موسى الضبع، «كان مدبرًا، بعد أن تعرض الوفد لإطلاق نار بين منطقتي الشقيقة ومزدة».

المزيد من بوابة الوسط