مؤسسة الإذاعة والتلفزيون بـ«الموقتة» تعتزم مقاضاة قناتي النبأ والتناصح

أعلنت المؤسسة الليبية للإذاعة والتلفزيون بالحكومة الموقتة شروعها في تقديم دعوى قضائية ضد وسائل إعلامية، بتهمة دعم الإرهاب في ليبيا.

وقال مدير المؤسسة الليبية للإذاعة والتلفزيون بالحكومة الموقتة حاتم العريبي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن «حديث مدير مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور وضع النقاط القانونية على الحروف، بما يتيح التحرك قانونيًا ضد هذه الوسائل».

وأضاف العريبي أن الدعوة التي ستقدم مطلع الأسبوع إلى القضاء في بنغازي ستشمل قناتي النبأ والتناصح وقناتين أخريين لم يُكشف عنهما، كما ستشمل مواقع إلكترونية إخبارية وعددًا من محطات الراديو.

وأشار إلى أن المؤسسة أعدت منذ أشهر ملفًا مرفقًا بأقراص مدمجة وتسجيلات صوتية تربط بين نشأة التنظيمات «الإرهابية» في ليبيا والدعم الإعلامي الذي الذي تتلقاه من وسائل إعلام معينة.

وعقد رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام المكلف الصديق الصور، مؤتمرًا صحفيًا في طرابلس أمس الخميس، كشف فيه عما توصل إليه مكتب النائب العام بشأن وقائع الجرائم التي ارتكبها تنظيم «داعش» في ليبيا وأسماء عناصر التنظيم التي نفذت تلك الجرائم، وأماكن تواجدهم، وأكدت المعلومات التي سردها في مؤتمره إلى حد كبير ما جاء في التقارير والتحقيقات التي نشرتها «بوابة الوسط» وجريدة الوسط قبل عامين.

المزيد من بوابة الوسط