السويحلي: لقاء تونس فرصة تاريخية «قد لا تتكرر»

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، إن لقاء تونس الذي عقد مساء أمس الثلاثاء، في أولى جولات مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي، «فرصة تاريخية قد لا تتكرر».

وتابع السويحلي، في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أنه يجب اغتنام هذه الفرصة «للوصول إلى تسوية سياسية حاسمة تتحقق من خلالها المصالح العليا للوطن، وتؤدي إلى شراكة حقيقية تجمع الليبيين».

واجتمعت لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس الأعلى للدولة، ولجنة الحوار الممثلة لمجلس النواب، أمس في تونس، في أولى جولات مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي، تحت رعاية المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، قال في مؤتمر صحفي بالعاصمة التونسية لبحث تعديل الاتفاق السياسي، إن الحوار يتطلب قبول الآخر وإمكانية تتغير مواقف الطرفين، مشيرًا إلى أنه خلال مدة عمله التي استمرت 40 سنة، شاهد خلافات في عدد من الدول أعمق من الاختلافات بين الليبيين، مؤكدًا أن التحديات القائمة في ليبيا قابلة للحل.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. نص كلمة غسان سلامة في أولى مراحل تعديل الاتفاق السياسي

وقال: «الحوار يتضمن في طياته لا السعي لتغيير موقف الآخر وحسب، بل قبول مسبق بإمكانية الآخر أن يحملك على تبديل مواقفك وعلى تغيير آرائك. لذا ليس الحوار استكانة إنه مجازفة لكنها مجازفة نبيلة شجاعة في سبيل الخير العام».