حفتر يجتمع مع وزيري الدفاع والداخلية وكبار هيئة استخبارات أمن الجمهورية الإيطالية

قالت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الثلاثاء، إن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر الذي وصل إلى روما أمس الاثنين، من المقرر أن يجتمع مع كل من وزيرة الدفاع روبيرتا بينوتي ووزير الداخلية ماركو مينيتي الذي كان قد التقاه قبل أسابيع في بنغازي، مرجحة أن يجتمع كذلك مع «كبار ممثلي هيئة استخبارات أمن الجمهورية لإطلاعهم على الأوضاع في بلاده».

وأضاف الوكالة أنه من المتوقع أن تتضمن أجندة اللقاء، المقرر بعد ظهر اليوم في روما، بين وزيرة الدفاع روبيرتا بينوتي والقائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، «مواضيع الهجرة، والأمن، ومكافحة الإرهاب، وحماية المصالح الاقتصادية الإيطالية، وتحقيق الاستقرار في ليبيا والوضع على حدودها الجنوبية، والدعم اللوجستي الإيطالي لإعادة بناء خفر السواحل الليبي».

وأوضحت «آكي» أن أجندة الزيارة «تنطوي على موضوع حماية المنشآت النفطية وغيرها من الهياكل الاقتصادية الإيطالية العاملة في ليبيا»، والتي من المقرر أن يناقشها القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر مع المسؤولين الأمنيين والعسكريين الإيطاليين.

وأشارت إلى أن إيطاليا كانت منذ بضعة أشهر لاعبًا رئيسيًا في مجال إعادة أعداد قوات خفر السواحل الليبي، حيث وفرت المعدات والتدريب للكوادر، وقد أحدثت بعد بضعة أشهر من بدء الدوريات في المياه الإقليمية الليبية، «انخفاضًا تدريجيًا وكبيرًا في تدفقات المهاجرين على السواحل الإيطالية، التي تراجعت بنسبة 21.54% منذ بداية العام حتى الـ25 من سبتمبر الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية»، بحسب «آكي».

المزيد من بوابة الوسط