الكبير والسويحلي يبحثان أزمتي السيولة وسعر الصرف

عقد رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا تقابليًا مع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ومديري إدارات المصرف المركزي في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس، بحضور مقرر المجلس العجيلي أبوسديل ولجنة التنمية وتطوير المشروعات الاقتصادية بالمجلس الأعلى للدولة.

ووفق بيان نشره المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك» فإن الاجتماع يأتي في إطار سعي لجان المجلس للمساهمة في إيجاد المقترحات والحلول لمعاناة المواطن اليومية، ومناقشة أزمة السيولة وارتفاع سعر الصرف.

وأضاف البيان أن محافظ المصرف المركزي استعرض خلال الاجتماع أسباب الأزمة وأهم العوائق، كما طرح حزمةً من المقترحات لحل الأزمة ضمن سياسات متكاملة، مؤكدًا عزمه تقديم هذه المقترحات للمؤسسات التشريعية والتنفيذية خلال الفترة القريبة القادمة.

وتشهد العملة المحلية منذ منتصف العام الماضي تراجعًا بشكل كبير بعدما هبطت بنسبة 50 % أمام العملة الأميركية بالسوق السوداء. كما تشكل أزمة السيولة تحديًا آخر رغم ارتفاع حجم العملة في التداول من 13.4 مليار دينار العام 2013 إلى 27.1 مليار دينار العام 2016 مشكّلة بذلك نسبة 97.8 % من إجمالي العملة المصدرة.

وكان المصرف المركزي أرجع الأزمة في وقت سابق إلى تشظي المؤسسات السيادية في البلاد وعدم الانضباط المالي، وتعدد قنوات الصرف في شرق وغرب البلاد.

المزيد من بوابة الوسط