بعد جدل واسع.. مصادر تكشف تفاصيل حادثة خطف سيدة في بنغازي

أثارت واقعة خطف نجاح الثني من أمام نادٍ رياضي نسائي بمنطقة الرحبة في مدينة بنغازي جدلاً واسعًا بموقع التواصل الاجتماعي. وقالت مصادر أمنية وطبية متطابقة بمركز بنغازي الطبي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إن الخاطفين تركوا «الثني» بموقف سيارات مركز بنغازي الطبي، وتواصلت مع ذويها الذين حضروا إلى المركز.

وأوضحت المصادر نفسها أن نجاح كانت بكامل وعيها ولم يكن مغشيًا عليها عندما كانت بموقف السيارات، مشيرين إلى أن الجهات المختصة هي التي تتابع القضية وباشرت التحقيقات على الفور.

وقالت مصادر مقربة من عائلتها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إنها خطفت من داخل «نادي عالم حواء الرياضي النسائي»، مخدرة عن طريق نساء وطلبن فدية مالية تقدر بـ10 آلاف دولار، كما ألقاها الخاطفون بموقف سيارات مركز بنغازي الطبي مخدرة أيضًا، وعليها بعض آثار التعذيب ولم يتسلموا الفدية المالية.

وتواصلت «بوابة الوسط» مع رامي بن عيسى الشريف الذي أكد أن زوجته خُطفت من داخل النادي دون ذكر أي تفاصيل إضافية، لافتًا إلى أن الجهات المختصة تجري تحقيقات في الواقعة و«ستتواصل معنا في وقت لاحق».

وفي السياق نفسه نفت شاهدات عيان من داخل النادي، آنف الذكر، الأخبار التي أفادت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن عملية الخطف تمت داخل النادي، مؤكدات أن هذه الأخبار عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً.

وقالت الشاهدات في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إنه «لا يُعقل أن تخطف سيدة أثناء تواجد ما يتجاوز 50 سيدة داخل النادي، أو أن تتخدر ويتم اقتيادها على مرأى ومسمع الجميع»، لافتين إلى أن للنادي باب واحد فقط يدخل ويخرج منه الجميع، إذ إن الباب الجانبي مغلق بالمفاتيح؛ بسبب الصيانة.

وأكدت الشاهدات أنه لم يدخل النادي أي ملثم، وأن النادي يهتم بالرياضة وتعليم الطبخ والخياطة والحجامة، وتتردد عليه كثير من النساء، مستبعدات أن تتعرض سيدة للتخدير ولا يساعدها أحد، غير أنهن قولن إن السيدة تلقت اتصالاً هاتفيًا خرجت بعده مباشرة، وأن النادي غير مسؤول عما يحدث خارجه.

ولم تعلن الجهات المختصة عن أي تفاصيل بشأن واقعة الخطف حتى هذه اللحظة؛ بسبب عدم اكتمال التحقيقات؛ بحسب تصريحات أحد الضباط لـ«بوابة الوسط».

المزيد من بوابة الوسط