«شباب السلف» يحذر سكان طرابلس من الخروج في تظاهرات اليوم

حذّر تجمع «شباب السلف الصالح» أهالي مدينة طرابلس من الخروج في التظاهرات التي دعا إليها رجل الأعمال الليبي عبدالباسط أقطيط، اليوم الاثنين، عبر منشورات وزعت بشوارع العاصمة.

ووصف منشور للتجمع تلك التظاهرات بأن من يدعون لها «هم عملاء، ومن يسوق لها هم التكفيريون والزنادقة»، حسبما ورد في المنشور، كما حذروا من الدخول في فتنة بسبب تلك التظاهرات.

وأكدوا عبر منشورهم أنه «لا يجوز شرعًا الخروج رغم الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد». واختتموا: «صبرا أحيانًا لأيام أحسن من فتنة قد تؤدي إلى اقتتال تزهق فيه الأرواح».

أقرأ أيضًا: تداول صور وفيديو لـ«اقطيط» في طرابلس

وكان عبدالباسط قطيط دعا الليبيين إلى التظاهر في ميدان الشهداء بالعاصمة الليبية 25 سبتمبر الذي يوافق اليوم، متوقعًا أن يسمع العالم «كله» الليبيين ويشاهدهم، مشيرًا إلى أن الحدث سيشهد متابعة ومراقبة من قبل منظمات حقوقية دولية.

وشهدت مدينة طرابلس على خلفية هذه الدعوة إجراءات أمنية مشددة. ولم توافق الإدارة العامة للأمن المركزي على إعطاء إذن لتظاهرة اليوم، ووصل قطيط من تونس إلى مطار معيتيقة صباح اليوم، ومن هناك انتقل إلى تاجوراء حيث استضافه مناصروه.