اتفاق لعودة هادئة للنازحين من الزنتان إلى طرابلس

نظمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز المصالحة الوطنية بين الليبيين، اجتماعًا استغرق يومين في تونس يومي 20 و21 سبتمبر، بين وفدين من الزنتان وطرابلس، من أجل تسهيل عودة آمنة وسلمية للنازحين داخليًا، والذين استضافتهم مدينة الزنتان، إلى ديارهم في العاصمة.

وقال بيان رسمي للأمم المتحدة إن الاجتماع ضم جميع الأطراف المعنية بمعالجة عودة المرحلين داخليًا بما في ذلك أعضاء مجلس النواب ورؤساء البلديات المعنية في طرابلس والزنتان ومسؤولون من وزارات العدل والشؤون الاجتماعية والداخلية وأعضاء اللجنة العليا لشؤون عودة النازحين،وممثلو الكتائب المسلحة في طرابلس، والمجلس العسكري في الزنتان، فضلاً عن الوجهاء ومنظمات المجتمع المدني.

وأوضح البيان أيضًا أنه بعد الاستماع إلى المواضيع الرئيسية المتعلقة بالأمن والعدالة والشؤون السياسية والمالية للنازحين داخليًا، ناقش المشاركون إجراءات وسياسات وآليات ملموسة لضمان العودة السلمية، بما في ذلك الترتيبات الأمنية في أحياء العائدين، وضمانات العدالة والمساءلة، والتعويضات وسبل العيش، والخدمات العامة، وإعادة إدماج النازحين داخليًا في المجتمع المضيف.

وعلى هذا الأساس، سيوقع الوفدان اتفاقًا رسميًا في ليبيا، ويتفقان معًا على جدول زمني دقيق للعودة السلمية للنازحين داخليًا إلى طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط