مسؤول أمني تونسي يعلق على فيديو «حراسات حفتر»

قال مسؤول أمني تونسي إن 32 عنصرًا أمنيًا كانوا رفقة المشير خليفة حفتر خلال زيارته الأخيرة إلى تونس «لم يغادروا الطائرة في المطار الرئاسي»، وذلك على خلفية تداول مقطع مسجل يظهر القوات الخاصة التي قيل إنها رافقت حفتر خلال زيارته.

وكان مكتب الإعلام للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية نشر مقطع فيديو استعراضيًا لفرقة بالقوات الخاصة تسمى «قوة التدخل الخاص» رافقت المشير خليفة حفتر خلال زيارته إلى تونس.

اقرأ أيضًا: قوة التدخل الخاص «الليبية» تهبط بمعداتها في مطار قرطاج 

لكنّ «إذاعة موزاييك» التونسية نقلت عن أنيس المقعدي بالإدارة العامة للأمن الرئاسي أمس الجمعة، أن العناصر الأمنية لم يغادروا الطائرة في المطار الرئاسي، وأنّ 4 أمنيين بالزيّ المدني فقط رافقوه إلى قصر قرطاج للقاء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، لافتًا إلى أن المقاطع المصورة في تونس هي «جزء من بروباغندا إعلامية موجهة إلى الداخل الليبي»، على حد قوله.

وأظهر شريط الفيديو، الذي بثَّه مكتب الإعلام للقيادة العامة، أفراد الوحدة العسكرية الليبية أثناء توجههم بكامل أسلحتهم إلى مطار قرطاج الدولي بتونس على متن طائرة نقل عسكرية، ضمت أيضًا سيارات دفع رباعي، استعمل حفتر إحداها في تنقلاته، بحسب المشاهد المصورة.

لمشاهدة الفيديو:-