مؤسسة النفط: صنع الله قدّم عرضًا فنيًا بشأن معدلات إنتاج النفط

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن المهندس مصطفى صنع الله قدّم عرضًا فنيًا عن معدلات الإنتاج والصعوبات والتحديات التي تواجهها المؤسسة الوطنية للنفط، خلال مشاركته في منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» ودول منتجة غير أعضاء في المنظمة؛ لبحث التقدم في اتفاقهم لكبح الإنتاج.

وأشار بيان لمؤسسة النفط، عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن صنع الله شارك في اجتماعات اللجنة الفنية واللجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج بين دول منظمة «أوبك» وخارجها خلال الفترة من 20 - 22 سبتمبر 2017 بمقر منظمة الدول المصدرة النفط بالعاصمة النمساوية فيينا.

الاجتماعات تناولت التقارير الفنية التي أعدتها المنظمة واللجنة الفنية لمراقبة الإنتاج

وأضاف البيان أنّ الاجتماعات تناولت التقارير الفنية التي أعدتها المنظمة واللجنة الفنية لمراقبة الإنتاج، كما قدمت المؤسسة الوطنية للنفط عرضًا فنيًا عن معدلات الإنتاج والصعوبات والتحديات التي تواجهها المؤسسة الوطنية للنفط، دون أن تذكر تفاصيل ذلك العرض.

وترأس صنع الله الوفد الليبي الذي ضم أيضًا مدير إدارة الإنتاج ومدير إدارة المنتجات بالمؤسسة الوطنية للنفط.

واتفقت أوبك وغيرها من كبار المنتجين، ومن بينها روسيا، في نهاية العام الماضي على خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا لدعم إعادة توازن السوق. وفي مايو اتفقوا على تمديد الاتفاق حتى مارس 2018.

شهد إنتاج النفط في ليبيا تعافيًا تدريجيًا في أعقاب عمليات إغلاق، وتوقف نتيجة التوترات الأمنية التي شهدها حقل الشرارة، وهو أكبر حقول النفط في ليبيا، بعدما رفعت المؤسسة الوطنية للنفط القوة القاهرة عن تحميل شحنات خام الشرارة من مرفأ الزاوية النفطي.