بلدية «بنت بيه» تعاني أزمة في الوقود والخدمات الصحية

تعاني بلدية بنت بيه بوادي الآجال 100 كلم جنوب مدينة سبها، أزمةً في الوقود والخدمات الصحية ونقصًا شديدًا في الأدوية والمستلزمات الطبية.

وقال عضو المجلس البلدي، سعد يحمد، لـ«بوابة الوسط» الجمعة: «إن الوضع الصحي متردٍ بجميع مناطق بلدية بنت بيه بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، إلى جانب عدم وجود مستشفيات إيوائية ببلدية بنت بيه».

وأضاف: «مناطق بلدية بنت بيه تعاني من شح الوقود والذي أثر سلبًا على حياة المواطن، ونطالب بزيادة حصة الوقود للمحطات في حالة توافره، وكذلك قلة السيولة وارتفاع الأسعار أدت إلى زيادة المعاناة للمواطن، مما أدى إلى خروج شباب وأهالي البلدية في وقفات احتجاجية تحت شعار حراك كفى صمتًا، وكنت متضامنًا مع هذا الحراك».

ولفت سعد يحمد إلى أن الوضع الأمني يعتبر «جيدًا نظرًا للرابطة الاجتماعية القوية بين النسيج الاجتماعي لسكان وأهل البلدية حتى بوجود قوات الأمن، ولكن هناك بعض الخروقات التي تحصل من الحين إلى الآخر».

يشار إلى أن شباب بلديات أوباري وبنت بيه والغريفة أطلقوا حراك «كفى صمتًا» وأصدروا بيانًا حول الأوضاع المعيشية المتردية للمواطن، مما جعل المجلس البلدي لبلدية الغريفة يعلق عمله ويقتصر العمل على مختاري المحلات فقط.

المزيد من بوابة الوسط