مصادر: تعرض مستشفى صبراتة للقصف ومخاوف من استهداف الآثار الرومانية

أكدت مصادر محليّة بمدينة صبراتة، اليوم الخميس، توقف العمل في المستشفى التعليمي بصبراتة، باستثناء قسم العمليات والطوارئ بعد أن تعرّض للقصف جرّاء الاقتتال الدائر منذ خمسة أيام بين مجموعات مسلّحة في المدينة.

وقالت المصادر في اتصال بـ«بوابة الوسط» إن «أطفالاً قصر أجبرتهم الأطراف المتقاتلة على حمل السلاح والمشاركة في القتال»، مشيرة إلى أن «المجموعات المسلحة خليط من قوات عسكرية وشبه عسكرية ومدنيين مسلّحين بينهم سلفيون يتمركزون حاليًا في وسط وفي محيط المدينة، مما يثير القلق بشأن آثار صبراتة الشهيرة، خشية أن يطالها القصف العشوائي».

وأكدت المصادر أن «المتقاتلين استعملوا أسلحة متوسطة وثقيلة داخل أحياء يقطنها مدنيون، فيما تستمر عناصر الهلال الأحمر في عملية إجلاء المدنيين من وسط المدينة».