مدير «الهجرة غير الشرعية» بالكفرة: بعض المهاجرين مصابون بـ«الإيدز»

قال مدير جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمدينة الكفرة، محمد علي الفضيل، إن هناك حالات كثيرة بين المهاجرين حاملين لأمراض معدية وخطيرة.

وتابع الفضيل، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أنه خلال الفترة الماضية تم إجراء تحاليل لـ1050 من المهاجرين غير شرعيين في فرع الهلال الأحمر الكفرة، وتبيّن أن أربعمئة من بينهم ناقلون لفيروس «hiv» المعروف بالإيدز، وفيروس الكبد الوبائي«hbv» بأنواعه، ومعظمهم من دول فيها مستوى التعليم متدن، لهذا تم ترحيلهم بالكامل.

وطالب مدير جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمدينة الكفرة محمد علي الفضيل، بضرورة أن «يكون هناك دعم لإقامة مراكز إيواء صحية، بالإضافة إلى دعم فروع مراكز الهجرة غير الشرعية في المناطق الحدودية وخاصة الجنوبية مثل (الجغبوب والكفرة والقطرون والشاطئ وسبها وغات).

كما طالب بدعم حرس الحدود في هذه المناطق وتوفير سيارات دفع رباعي تساعدهم في الصحراء ووقود، وتوفير علاج وتأمين صحي لهم لأنه كثيرًا ما تحدث اشتباكات بينهم وبين المهربين ولا يجدون العلاج، كما يجب أن تراعى مرتباتهم الشهرية وتكون عالية حتى يرغب العسكريون الذهاب والعمل في المناطق الحدودية.

المزيد من بوابة الوسط