غوتيريس يترأس اجتماعًا رفيع المستوى حول ليبيا في نيويورك

تشهد قاعة المؤتمرات رقم 2 في مبنى الأمم المتحدة بنيويورك، مساء اليوم الأربعاء، اجتماعًا رفيع المستوى حول ليبيا، برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ومشاركة مسؤولين دوليين رفيعي المستوى، إضافة إلى كل من مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج.

وتسعى الأمم المتحدة، من خلال هذا الاجتماع، إلى أن تعيد التأكيد على دورها المركزي في الوساطة وتيسير التوصل إلى حل شامل للأزمة الليبية، سواء من خلال مشاركة الأمين العام أو ممثله الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة.

ومن المقرر أن تطلق الأمم المتحدة خلال الاجتماع استراتيجيتها وخطة عملها بشأن ليبيا وحشد التأييد لها، وإبراز ليبيا كأولوية عليا للمنظمة وللأمين العام. وتستند الاستراتيجية التي ستعتمَد إلى مشاورات مستفيضة أجراها سلامة مع أصحاب المصلحة الليبيين والدوليين لاستئناف العملية السياسية التي يقودها الليبيون.

ويهدف الاجتماع إلى استعراض التقدم المحرز وتعبئة مزيد الجهود للتعاون في ما بين الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية، والسعي إلى صياغة التزام سياسي من أجل التوصل إلى حل مستدام للأزمة الليبية؛ وتعزيز التنسيق الدولي لدعم المؤسسات الليبية في مجالات الأمن والمساعدة الإنسانية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وسيجمع هذا الحدث الرفيع المستوى رؤساء الدول والحكومات ورؤساء المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية الرئيسية المعنية بليبيا. وسيختتم الاجتماع الرفيع المستوى ببيان من الرئيس، يؤكد أهمية الدور الرئيسي للأمم المتحدة في تيسير الحوار السياسي الذي يملكه ليبيون بهدف إقامة حكومة شاملة وبناء الاستقرار والأمن والوحدة الوطنية.

كما سيؤكد الاجتماع دعم استراتيجية الأمم المتحدة وخطة عملها بشأن ليبيا، التي ستركز على وضع الليبيين أولاً مع ضمان اتباع نهج متماسك ومتكامل لتنفيذ الولاية. كما ستدعو الأمم المتحدة إلى ضرورة توحيد وتنسيق المبادرات المقدَّمة من دول جوار ليبيا والجهات والمنظمات الإقليمية والدولية بما فيها الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية بشأن ليبيا.

وسينطلق الاجتماع بكلمة للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تليها كلمة لممثله الخاص غسان سلامة، وكلمة لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، تليها كلمات وبيانات رؤساء الدول والحكومات والمنظمات المشاركين في الاجتماع.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط