شكري خلال لقائه موغيريني: توحيد الجيش الليبي هدف أسمى يسعى الجميع لتحقيقه

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الثلاثاء، مع الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، الجهود التي تقوم بها مصر لتقريب مواقف الأطراف الليبية المختلفة، والنتائج «الإيجابية المتمخضة عن اجتماعات العسكريين الليبيين في القاهرة أخيرًا بدعوة من اللجنة الوطنية المعنية بمتابعة الملف الليبي، برئاسة رئيس أركان القوات المسلحة الفريق محمود حجازي».

وقال وزير الخارجية المصري خلال اللقاء، إن جهود توحيد الجيش الليبي هدف أسمى يسعى الجميع إلى تحقيقه لتوحيد جهود استعادة الاستقرار إلى ليبيا والقضاء على «الإرهاب».

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، إن شكري أعرب خلال اللقاء عن الاهتمام بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في مواضيع الهجرة، مع أهمية التركيز على الأبعاد التنموية والأسباب الجذرية لظاهرة الهجرة غير النظامية بوصفها الضمانة الحقيقية لإيجاد حل مستدام لهذه الظاهرة، مبرزًا «جهود مصر فيما يتعلق بضبط وإدارة الحدود والأعباء المترتبة على استقبال وإعالة اللاجئين والمهاجرين في مصر»

اقرأ أيضًا:
شكري: مصر تسعى لتوافق القوى السياسية بليبيا «دون مصلحة»