شكري: مصر تسعى لتوافق القوى السياسية بليبيا «دون مصلحة»

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن مصر تعمل على الوصول إلى توافق القوى السياسية المختلفة في ليبيا، مع العمل على استعادة المؤسسات الليبية وفقًا للمسار السياسي الذي اعتمدته الأمم المتحدة، وتدعمه مصر.

وأكد الوزير المصري، في مقابلة خاصة مع قناة «إكسترا نيوز» الإخبارية أن مصر تساهم في المسار السياسي الذي اعتمدته الأمم المتحدة، بشكل إيجابي دون أن يكون لها مصلحة في ذلك، حتى تكون ليبيا جارة مستقرة ولا تكون مبعثًا لأي تهديد لمصر.

وأشار إلى أن مكافحة الإرهاب لن تستقيم بوجود بعض الدول ضمن التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، وهي في الوقت نفسه داعمة للإرهاب وتحاول أن توظف المنظمات الإرهابية لتحقيق أغراض أو مصالح سياسية.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قال خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن مصر لن تسمح بمحاولات العبث بسلامة الدولة الليبية أو مقدرات الشعب الليبي، وستستمر مع الأمم المتحدة لتحقيق التسوية السياسية المبنية على اتفاق الصخيرات الموقع في 17 ديسمبر 2015، مؤكدًا أنه «لا حل في ليبيا إلا بالتسوية السياسية».