«الهجرة الدولية»: إنقاذ أكثر من 16 ألف مهاجر قبالة سواحل ليبيا في 2017

قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة إن 16 ألفًا و437 مهاجرًا أنقذوا منذ مطلع العام الجاري، وحتى السابع عشر من شهر سبتمبر الجاري في المياه الإقليمية الليبية.

وأضافت المنظمة، في تحديث بشأن أعداد المهاجرين عبر موقعها الإلكتروني، أن ألفين و556 مهاجرًا لقوا حتفهم في البحر المتوسط أثناء محاولتهم العبور منذ مطلع العام الجاري، مقارنة بألفين و268 حالة وفاة خلال الفترة ذاتها العام الماضي.

ووفقًا لتقديرات «مشروع المهاجرين المفقودين» التابع للمنظمة الدولية للهجرة فقد وقعت عدة حالات وفاة لمهاجرين في البحر المتوسط خلال الأسبوع الماضي، بما في ذلك العثور على جثامين ثلاثة مهاجرين شمال غرب طرابلس، موضحة أن إجمالي حالات الوفاة والاختفاء لمهاجرين التي حدثت منذ مطلع العام الجاري وحتى 17 سبتمبر، هي أقل من تلك التي وقعت العام الماضي بنحو 712 حالة.

وأشارت إلى أن 171 ألفًا و772 مهاجرًا ولاجئًا وصلوا إلى أوروبا منذ مطلع العام وحتى أول أمس الأحد، مقارنة بنحو 300 ألف و76 مهاجرًا دخلوا القارة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، موضحة أن 75% ممن وصلوا إلى أوروبا دخلوا إيطاليا، بينما توزع الباقون على اليونان وقبرص وإسبانيا.

وكانت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود «فرونتكس» أعلنت الأسبوع الجاري انخفاض عدد المهاجرين الوافدين لإيطاليا انطلاقًا من ليبيا إلى النصف خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين، بنسبة انخفاض قدرها 13% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016. بينما تظل أعداد المهاجرين التي تصل إلى اليونان مستقرة، في حين تتصاعد أعداد الوافدين من المغرب إلى إسبانيا.

ووفقًا لتقديرات منظمة الهجرة الدولية فقد تخطى عدد المهاجرين الوافدين لإيطاليا انطلاقًا من ليبيا في الفترة من يناير وحتى سبتمبر الجاري الـ102 ألف مهاجر.

المزيد من بوابة الوسط