تجدد الاشتباكات وسط صبراتة والغرابلي يتهم الكتيبة «48 مشاة» بخرق التهدئة

تجددت اليوم الاثنين الاشتباكات المسلحة وسط مدينة صبراتة، بين عناصر غرفة العمليات الميدانية لمحاربة تنظيم «داعش» وعناصر الكتيبة «48 مشاة»، بعد توقف إطلاق نار استمر لساعات قليلة، فيما اتهم مدير جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية صبراتة، باسم الغرابلي، الكتيبة «48 مشاة» بخرق التهدئة.

واستنكر الغرابلي في تصريح إلى «بوابة الوسط» ما سماه «استغلال الكتيبة (48 مشاة) لوقف إطلاق النار من قبل عناصر غرفة عمليات محاربة تنظيم (داعش)» متهمًا الكتيبة بـ«الهجوم على عناصر الغرفة».

وأوضح أنه «أثناء وقف إطلاق النار والمتفق عليه مع الهلال الأحمر الليبي لإخراج العائلات العالقة داخل المدينة قامت (الميليشيات) بهجوم مباغت على بعض العناصر؛ مما أسفر عن قتيل وستة جرحى، مما أدى إلى عودة الاشتباكات بالمدينة»، مؤكدًا «تقدم أفراد غرفة العمليات وسيطرتهم على جزء كبير من مدينة صبراتة».

وكان الغرابلي قد أكد في وقت سابق اليوم لـ«بوابة الوسط» التزام غرفة العمليات العسكرية في المدينة «بوقف جزئي لإطلاق النار»، مشيرًا إلى أن آخر إحصائية لاشتباكات الأمس أظهرت مقتل 4 وإصابة 18 آخرين، وأن من بين المصابين ثلاثة فقط من عناصر الغرفة.

وذكر الغرابلي أن قرار وقف إطلاق النار «جاء بعد طلب الهلال الأحمر، وتقرر أن يمتد إلى الساعة الواحدة ظهرًا، لإخراج العائلات العالقة بمنطقة الاشتباكات»، مضيفًا أن «غرفة العمليات ليست مسؤولة عن أي خرق من الطرف الثاني، الذي لا يزال إطلاق الرصاص من جانبه مستمرًا».

وفي بيان له فجر اليوم أوضح المجلس البلدي صبراتة أسباب الاشتباك المسلح وسط المدينة، ودعا المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني إلى «ضرورة التدخل لمعالجة المشكلة» بين أطراف النزاع في المدينة.

واستنكر المجلس في بيانه رقم (5) لسنة 2017 «ما حدث من اشتباك مسلح وسط المدينة»، وقال إنه «أدى إلى ترويع الآمنين وتوقف الحياة بشكل تام، وتعريض المدنيين للخطر دون مراعاة لحرمة سفك الدماء في الأشهر الحرم وجلب الخراب والدمار للمدينة».

وقال المجلس «إن ما حدث كان بسبب تعرض سيارة على تمام الساعة 3:30 صباحًا (الأحد) للرماية في إحدى البوابات الأمنية التابعة لغرفة عمليات محاربة تنظيم (داعش) بصبراتة، لعدم توقفها مما أدى لوفاة أحد الأشخاص وإصابة آخرين مما تسبب في نشوب الاشتباكات وسط المدينة، حيث تبين لاحقًا أن الأشخاص ينتمون للكتيبة 48 التابعة لرئاسة الأركان».

المزيد من بوابة الوسط