عضو بـ «خلو فيها بنزين»: عميد مصراتة وعدنا باستئناف تزويد الجنوب بالوقود

تواصل عميد بلدية مصراتة، محمد اشتيوي، اليوم الاثنين مع شباب مدينة ودان الذين نظموا الحراك السلمي «خلو فيها بنزين»، ووعدهم باستئناف مد الجنوب بالوقود اللازم.

وقال أحد شباب الحراك، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، إن اشتيوي أبلغهم بنتائج الاجتماع الذي عُقِد في مدينة مصراتة يوم أمس الأحد، مع عمداء بلديات الجنوب وجمعية نقل الوقود والجهات الأمنية، بخصوص توفير كميات كبيرة من الوقود للجنوب، وكيفية حماية الشاحنات لضمان استمرار تدفق الوقود.

كما أكد اشتيوي، وفق المصدر، أن الحل يكمن في التأمين الجذري لمسار إمدادات الوقود، والابتعاد عن التجاذبات السياسية في سبيل وصول الخدمات للمواطنين في بلديات الجنوب، واعدًا بإرسال شاحنات الوقود إلى الجنوب في أقرب وقت.

ونظم شباب منطقة ودان حراكًا سلميًا واعتصامًا بدأ يوم الأربعاء الماضي تحت اسم «خلّو- فيها - بنزين»، عبروا من خلاله عن احتجاجهم على أوضاعهم المعيشية بسبب حرمانهم من الخدمات الأساسية، ومنها الوقود، وأعلنوا الاستمرار في اعتصامهم حتى تنفيذ مطالبهم.

وقال أحد شباب الحراك - تحفظ على ذكر اسمه - في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» اليوم الاثنين، إن تهريب الوقود تقف وراءه عصابات منظمة.

وأضاف: «اعتصامنا موجه إلى شركة البريقة لتسويق النفط بشكل مباشر، وأسباب الاعتصام هي أنه بعد دخول قوات الجيش في 7 يوليو الماضي استمر الوقود في التدفق لمدة أسبوع، ثم توقف بحجة أن الطريق غير آمن، ومع هذا بدأ إمداد الوقود يتدفق إلى سبها من الأسبوع الأخير في رمضان. وكانت شاحنات الوقود تمر من طريق الجفرة وودان إلى سبها، وعندما خاطبنا الشركة كان الرد أن الطريق غير آمن إلى  ودان وتجمع الشباب وخرجت هذه الفكرة (خلو فيه بنزينة) ردًا على هذا التجاهل».

 

المزيد من بوابة الوسط