البحث الجنائي يوقف عددًا من المتسولين الأجانب في طبرق

أعلن قسم البحث الجنائي بطبرق عن توقيف عدد من المتسولين الأجانب من شوارع وأحياء المدينة، متعهدًا بترحيلهم على الفور.

وقال مسؤول البحث الجنائي بطبرق عقيد فتحي مرايف لـ«بوابة الوسط» إن المتسولين الأجانب «زاد عددهم بشكل كبير في مدينة طبرق خلال العام 2017، فقمنا مؤخرًا بمتابعة الأمر ومراقبتهم وتم القبض عليهم، وبعد التحقيق معهم تبين أنهم يعملون لصالح أشخاص ليبيين يسهلون لهم كافة الإجراءات للاستمرار في التسول».

وأضاف مرايف «أن أغلب المتسولات من الجنسية المصرية وأغلبهن يحملن أطفالاً من أجل تعاطف الناس معهن»، مشيرًا إلى أنه «بعد التحقيق معهن ثبت أن هؤلاء النساء خرجن بعلم أزواجهن والذين ينتظرون نهاية اليوم لمعرفة حصيلة ما جمعوه من الدينارات جراء التسول».

وأكد مرايف القبض على أغلب المتسولين بمدينة طبرق، منوهًا إلى أنه سيجري ترحيلهم قريبًا بالتنسيق مع مكتب الهجرة غير الشرعية فرع طبرق.

كما نوه إلى أن «هناك بيوتًا بمدينة طبرق خاصة التي تقطن في حي الصناعية، بها أجانب وعرب كثر وشبكات كثيرة تدار من قبل ليبيين تعمل بالتسول والدعارة وجارٍ التحري والقبض عليهم».

وكلف مؤخرًا عقيد فتحي مرايف بقسم البحث الجنائي من قبل مدير أمن طبرق عقيد ميلود جواد، من ضمن جملة الإصلاحات التي قام بها مدير الأمن في بعض الأقسام والإدارات ومراكز الشرطة ونقاط الأمن.

المزيد من بوابة الوسط