مقتل 3 عناصر من غرفة العمليات الميدانية في اشتباكات عنيفة بصبراتة

أكد رئيس مكتب مكافحة الهجرة غير الشرعية في صبراتة، باسم الغرابلي، استمرار الاشتباكات العنيفة بالمدينة منذ صباح اليوم الأحد؛ مما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من غرفة العمليات الميدانية في المدينة وإصابة أكثر من خمسة آخرين جراء الاشتباكات.

وحمّل الغرابلي في تصريح إلى «بوابة الوسط» مسؤولية ما يحدث بمدينة صبراتة إلى حكومة الوفاق الوطني، موضحًا أن ما يحدث بالمدينة «جاء نتيجة عدم احتراف الدولة في احتواء التشكيلات المسلحة داخل المدينة».

وشدد الغرابلي على ضرورة «أن يكون احتواء التشكيلات ممنهجًا من طرف الدولة ولا يأتي اعتباطيًا، مثل ما حدث مع الكتيبة 48 مشاة؛ حيث تم ضمها لوزارة الدفاع في حين هي مجرد مجموعة خارجة على القانون أنشأت كتيبة مجرد حبر على ورق»، وفق قوله.

وحول سب اندلاع الاشتباكات بين الغرابلي أن ما حدث جاء «نتيجة لرماية أفراد الكتيبة 48 مشاة على البوابة الشرقية التابعة لغرفة العمليات الميدانية؛ مما اضطر أفراد الغرفة للرد بالرماية وتسبب في مقتل أحد أفراد الكتيبة».

من ناحية أخرى أفاد مدير مستشفى صبراتة المركزي، هشام الفقي، بوجود قتيل وسبعة جرحى داخل المستشفى إلى الآن بسبب صعوبة نقل الجرحى إلى المستشفى الواقع في الجزء الغربي بالمدينة، فيما تدور الاشتباكات وسط صبراتة.

وأضاف الفقي لـ«بوابة الوسط» أن العناصر الطبية تجد صعوبة في الوصول إلى المستشفى بسبب استمرار الاشتباكات العنيفة وسط المدينة، مرجحًا أن يكون هناك قتلى وجرحى في العيادات الخاصة الواقعة بالمناطقة القريبة من موقع الاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط