المجلس الاجتماعي في سبها يناقش الوضع الأمني بالمدينة

عقد المجلس الاجتماعي بسبها، اليوم الأحد، اجتماعه الثالث للعام 2017، والذي خصص لمناقشة الملف الأمني في المدينة التي شهدت خلال الأعوام الأخيرة ارتفاعًا في معدلات الجريمة.

وقال رئيس المجلس، حامد الحضيري، لـ«بوابة الوسط» عقب الاجتماع إن الاجتماع «تطرق بالدرجة الأولى إلى تدهور الوضع الأمني بمدينة سبها وارتفاع معدل الجريمة بها من سرقة وسطو وحرابة».

وأضاف الحضيري «لقد تقرر في هذا الاجتماع التواصل مع آمر منطقة سبها العسكرية من أجل فرض الأمن والاستقرار، ومساندة الجيش لمديرية أمن سبها من أجل القيام بواجبها بحفظ الأمن والأمان للمواطن وممتلكات الدولة».

يشار إلى أن مدينة سبها تشهد ارتفاعًا في معدلات الجريمة بمختلف أنواعها، من سرقة وسطو وقتل وخطف من أجل الحصول على المال، إلى جانب العثور على جثث مجهولة الهوية، فضلاً عن الاعتداء على ممتلكات الدولة بسرقة كوابل التيار الكهربائي وسرقة مقرات الجهات العامة.

 

المزيد من بوابة الوسط