إنقاذ أكثر من ثلاثة الآف مهاجر في أسبوع قبالة السواحل الغربية

أعلن مسؤول في البحرية الليبية أن خفر السواحل الليبيين أنقذوا في أسبوع أكثر من 3000 مهاجر خلال 12 عملية إغاثة، قبالة السواحل الغربية للبلاد، في أكبر إحصائية جرى إعلانها من جانب السلطات الليبية من منتصف يوليو الماضي، وفق ما نقلته «فرانس برس».

واعتبرت «فرانس برس» أن الإحصائية الجديدة تدل «على أن طريق الهجرة بين ليبيا وإيطاليا، البلد الأوروبي الأقرب، لم تغلق بالكامل رغم التراجع الكبير لتدفق المهاجرين بين هذين البلدين».

وسجلت إيطاليا وصول 6500 شخص منذ منتصف يوليو، أي بالكاد 15 % من المتوسط المسجل في هذه الفترة بين 2014 و2016، فيما ينقل المهاجرون الذين يتم إنقاذهم أو اعتراضهم إلى مراكز احتجاز تسودها ظروف مزرية، بحسب «فرانس برس»

وحصل هذا التحول بعد اتفاق يسود اعتقاد أنه أبرم بين المسؤولين الليبيين والإيطاليين، وتحدث عنه في الأسابيع الأخيرة عدد كبير من وسائل الإعلام، منها وكالة «فرانس برس»، نقلاً عن مصادر ليبية.

وقال الناطق باسم القوات البحرية الليبية العميد بحار أيوب قاسم إن «خفر السواحل الليبيين تمكنوا بين الاثنين والجمعة، من إنقاذ 2082 مهاجرًا من مختلف الجنسيات» خلال تسع عمليات إنقاذ، مشيرًا إلى العثور على جثة امرأة بينهم.

وأوضح قاسم أن 1047 مهاجرًا آخرين أنقذوا السبت خلال ثلاث عمليات مختلفة. وبين أن القسم الأكبر من عمليات إنقاذ المهاجرين جرى قبالة سواحل مدينتي الزاوية (50 كلم غرب طرابلس) وصبراتة إلى الغرب.