«الأعلى للمصالحة» يطالب برفع الحصار عن درنة

عبَّـر المجلس الأعلى للمصالحة عن رفضه للحصار المفروض على مدينة درنة، وقال: «نرى أن معاناة أهالي درنة، نتيجة الحصار القائم منذ فترة طويلة، بدأت تؤثر سلبًا على قضية الوطن».

وأضاف المجلس الأعلى للمصالحة في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، أن «الأمر لم يعد مقبولاً تركه على هذا النحو، وندعو جميع الأطراف التي تفرض هذا الحصار إلى رفعه فورًا».

وتابع: «نطالب جميع الأطراف والجهات المعنية بالأمم المتحدة إلى ضرورة البدء فورًا في إجراء مفاوضات مباشرة سواء داخل أو خارج الوطن للوصول إلى اتفاق بضمانة الأمم المتحدة».

وأهاب المجلس الأعلى للمصالحة بكافة القوى الوطنية والمشايخ وأعيان المنطقة الشرقية، كونها ترتبط بعلاقات الدم والجوار، إلى دعم هذه المطالب والوفاء بالعهود من أجل رفع المعاناة عن أبناء شعبنا.