ألفانو: الوساطة دون تعزيز دور الأمم المتحدة في ليبيا لا تفضي إلى حل

قالت إيطاليا إن الوساطة المكثفة في ليبيا يمكن ألا تفضي إلى أي حل، مشددةً على أنه يجب على كل الدول تعزيز جهود المبعوث الأممي الخاص بمنحها الشرعية.

وقال وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، عقب الاجتماع السداسي الذي عقد الخميس في لندن بشأن ليبيا، وفقًا لوكالة «أنساميد» الإيطالية، إن هناك حاجة أيضًا إلى تعزيز دور الأمم المتحدة التي تقف عقبة أمام «أولئك الموجودين في ليبيا الذين يريدون إجراء حوار منفصل مع كل بلد على حدة من أجل تحقيق الأفضل لأنفسهم فقط».

واجتمع وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا والإمارات المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، الخميس، في لندن بحضور المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، لبحث تطورات الأزمة الليبية.

وأضاف ألفانو أن فلسفة إيطالية تقوم على أساس «أن الليبيين هم من يقررون مصير ليبيا»، مشيرًا إلى أن البلاد مرت من مرحلة معمر القذافي إلى الفوضى، ولهذا السبب «فإن هذه التجربة الديمقراطية تحتاج إلى بناءٍ جيد إذا أريد لها أن تفضي إلى الاستقرار».

وجدد وزير الداخلية الإيطالي نفي حكومته إجراء مفاوضات مع مهربي المهاجرين الليبيين.

وتابع: إن «موقف إيطاليا واضح جدًا، ويقوم على تخصيص أموال تستخدم بشكل جيد لوقف تدفق الهجرة، والتعاون في تنمية الدول الأخرى، والاستثمار في المقام الأول في جنوب ليبيا»، لافتًا إلى أنها كلها استثمارات واضحة ومباشرة تحقق نتائج لإيطاليا وأوروبا.

المزيد من بوابة الوسط