سفير بريطانيا في ليبيا ينجو من الموت بمترو لندن

كشف السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، أنه كان ضمن ركاب قطار مترو لندن، الذي اُستهدف بتفجير إرهابي أمس الجمعة.

وقال ميليت، في تدوينة عبر حسابه الرسمي بـ«تويتر» قبل ساعات: «كنت على متن قطار محطة بارسونز غرين في غرب لندن. كان الوضع مخيفًا وكنا محظوظين».

وأضاف ميليت، في تدوينته: «الإخلاء تم بشكل منظم وخدمات الطوارئ كانت تؤدي عملها بشكل رائع».

وأعلنت الشرطة البريطانية، بالأمس، أن الاعتداء نُفذ بواسطة «عبوة ناسفة يدوية الصنع»، وأوقع 29 جريحًا، فيما قال شهود عيان، وفق ما أوردت «فرانس برس»، إن ركابًا أصيبوا بـ«حروق بالغة عقب الحادث».

وأعلن تنظيم «داعش»، وفق صفحات تواصل تابعة له، مسؤوليته عن التفجير، في وقت أمرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي برفع درجة التأهب الأمني من «حاد» إلى «حرج».