غوتيريس: اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة لتحقيق السلام في ليبيا

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إن هناك فرصة مهمة خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة أن تتصدر ليبيا أولويات الأمم المتحدة، لأن هناك فرصة لتحقيق تقدم في المدى القريب، داعيًا الدول المؤثرة لدعم هذه الفرصة.

وأضاف، أنطونيو غوتيريس، في تصريح مقتضب نشرته البعثة الأممية للدعم في ليبيا على صفحتها بموقع «فيسبوك» جاء فيه «هناك فرصة مهمة خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة لجمع الدول معًا من أجل تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا».

يذكر أن وزارة الخارجية البريطانية قالت في 25 أغسطس الماضي إنه من المرجح أن تحتل الأزمة الليبية مكانة بارزة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 سبتمبر الجاري.

وأشارت الخارجية البريطانية في بيان أصدرته في 25 أغسطس الماضي إلى أن الوزير جونسون «يعمل بشكل مكثف مع شركاء أساسيين قبل الجمعية العامة سعيًا لاستغلال الدعم الدولي للجهود الجديدة الرامية لكسر حالة الجمود السياسي في ليبيا».

وأكدت وزارة الخارجية البريطانية «أن المملكة المتحدة في طليعة دعم جهود ممثل الأمم المتحدة الخاص، غسان سلامة، لإحياء العملية السياسية».

وقال جونسون: «لهذا السبب نتواصل مع الأطراف في ليبيا كافة دعمًا لجهود الأمم المتحدة بشأن تعديل الاتفاق السياسي الليبي كي يلبي تطلعات الليبيين كافة».

وأشار وزير الخارجية البريطاني إلى «أن للمشير حفتر دورًا في العملية السياسية. وبالتالي فإنني أحثه على الإيفاء بالالتزامات التي تعهد بها خلال اجتماعات عقدت أخيرًا في باريس، واحترام وقف إطلاق النار، والتعاون مع السيد سلامة لأجل تعديل الاتفاق السياسي الليبي».