بالصور: شباب متطوعون يقومون بصيانة طريق «أوجلة - أجدابيا»

أطلق شباب متطوعون من بلدية أوجلة حملة لترميم الطريق الرابط بين أوجلة وأجدابيا، والذي يبلغ طوله 230 كيلو مترًا بإغلاق الحفر على طول هذا الطريق في ظل غياب الجهات المعنية.

وقال أحمد السّنوسي أحد الشّباب المتطوعين لهذه المبادرة إن هذه الطريق لم تقم بصيانتها أي جهة حكومية منذ تأسيسها منذ العام 1972م، رغم مناشداتنا المتكررة التي لم تكن مسموعة من المعنيين بالدّولة الليبية.

وأضاف السّنوسي أن هذه الطّريق هي الشّريان الرّئيس للمدن من أوجلة إلى الكفرة، وأنها تتحمل أطنانًا كبيرة من المعدات والشّاحنات التي تنقل إلى الحقول النّفطية في الصّحراء الجنوبية الشّرقية لليبيا.

ورغم مناشدات ومطالبات أهالي الواحات ومؤسساتها الحكومية والاجتماعية ومجالسها المحلية سابقًا والبلدية للحكومات الليبية المتعاقبة ضرورة صيانة وتوسعة هذه الطريق الاستراتيجية والشّريان الرّئيس لهذه المدن والحقول المجاورة لها، إلا أنها لم تلق تجاوبًا فعليًا مما شكل استياءً بشأنها في مناطق الواحات.

يذكر أن هذه الطريق شهدت أعمال ترميم وإصلاحًا للحفر والمطبات مرات عدة وفي مراحل مختلفة من مجموعة شباب العمل التطوعي من كل مدن الواحات، إلا أن حالة الطريق المتردية تزداد بشكل ملحوظ.

المزيد من بوابة الوسط