الرئيس الإيطالي يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه مخيمات اللاجئين في ليبيا

طالب الرئيس الإيطالي سيرجو ماتّاريلا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه مخيمات إيواء اللاجئين في ليبيا. وقال إن «انخفاض تدفق المهاجرين من أفريقيا بعد الاتفاقات مع ليبيا وإن كان يحمل في طياته هزيمة للمتاجرين بالبشر، إلا أنه يحمل أيضًا تقاسم عبء الاهتمام بظروف مخيمات إيواء اللاجئين في ليبيا، دون الإلقاء به على إيطاليا فقط».

اقرأ أيضًا- افراموبولوس: إيطاليا لم تلجأ لـ«قناة سرية» مع ليبيا بشأن المهاجرين

جاء ذلك خلال مداخلة الرئيس الإيطالي في اليوم الثاني للقاء الـ 13 لمجموعة (أريولوس) في مالطا (القمة غير الرسمية لرؤساء دول الاتحاد الأوروبي غير التنفيذيين)، إذ أضاف ماتّاريلا في جلسة اليوم الجمعة، وفق ما أوردت وكالة «آكي» الإيطالية، أن «الالتزام تجاه مخيمات اللاجئين في ليبيا يقع على عاتق المجتمع الدولي بشكل خاص، لأن وكالات الأمم المتحدة هي المسؤولة في هذا المجال، والتي يُسمح لها بالتعامل مع هذه المخيمات».

وقال المفوض الأوروبي للهجرة والشؤون الداخلية، ديميتريس افراموبولوس، في تصريحات سابقة، إن «إيطاليا لعبت دورًا رائدًا في ليبيا بشأن التصدي لمهربي البشر والسيطرة على تدفقات المهاجرين المنطلقة من هناك»، وفقًا لما نقلته وكالة «آكي».

ولفت افراموبولوس إلى «أن الثمار الإيجابية للجهود الإيطالية في هذا الصدد، وعلى وجه الخصوص من طرف وزير الداخلية ماركو مينّيتي، تتعلق، بالأحرى، بالتعاون الجيد جدًا والتنسيق مع جميع دول المنطقة».

اقرأ أيضًا- إيطاليا تقرر إدارة معسكرات اللاجئين في ليبيا بشكل مباشر

وأعلن وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي، في تصريحات سابقة خلال المهرجان السنوي لجريدة (لونيتا) في مدينة تورينو، أن التحكم في ظروف المهاجرين العالقين في ليبيا يقع على مسؤولية الحكومة الإيطالية ومسؤوليته الشخصية، وأشار إلى اجتماع قريب في حضور المنظمات غير الحكومية لبحث «كيفية تنسيق أنشطة هذه المنظمات في عمليات الإنقاذ في البحر، وإرساء المنظمات غير الحكومية مباشرة في ليبيا لمعالجة مشكلة الأوضاع الإنسانية للاجئين».

المزيد من بوابة الوسط