الناظوري يوقف إجراءات تسليم واستلام عمادة بلدية شحات

أصدر الحاكم العسكري للمنطقة الممتدة ما بين بن جواد غربًا ودرنة شرقًا ورئيس الأركان الليبية الفريق عبد الرازق الناظوري، قرارًا بوقف إجراءات التسليم والاستلام على عمادة بلدية شحات، التي أعقبت إيقاف عميد بلدية شحات الدكتور صالح عبيد الله. كما طالب في خطاب إلى وزير الحكم المحلي بالحكومة الموقتة بموافاته بالتجاوزات المنسوبة للعميد الموقوف، مع إجراءات التسليم والاستلام إلى حين الانتهاء من التحقيقات ومعرفة ما يسفر عنها.

وكان وزير الحكم المحلي في الحكومة الموقتة، محمد الفاروق المهدي، أصدر قرارًا بإيقاف العميد وإحالته إلى التحقيق. ونص القرار، الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط»، أن «يوقف عن العمل عميد بلدية شحات الدكتور صالح علي محمد عبيد لله ويحال للتحقيق فيما نسب له من تجاوزات»، لم يفصح عنها البيان. وأضاف أن جميع المهام المسندة إلى العميد يُكلف بها وكيل البلدية عز الدين الشريف.

وعلى إثر ذلك، احتج عدد من حكماء وشباب مدينة شحات أمام مقر الحكومة الموقتة بمعسكر قرنادة جنوب المدينة على قرار الإيقاف. وقال مصدر محلي، لـ «بوابة الوسط»، إنه كان من بين المتظاهرين رئيس مجلس الحكماء أحمد نصر، وأعضاء المجلس سالم بوغريب، وحسين معتوق، وشباب من المدينة التقوا نائب رئيس الحكومة الموقتة لشؤون الهيئات عبد الرحمن الأحيرش، الذي أكّد لهم «أنه ليس لديه أي علم بهذا القرار، وأنه سيسعى لمناقشة القرار مع وزير الحكم المحلي».

وأكّد المصدر ذاته أن الشباب قالوا إن القرار «عمل كيدي وسيتسبب في العديد من الفتن»، مهددين بـ «إخلاء مقرات الحكومة في البلدية في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم».

يُشار إلى أن الحاكم العسكري للمنطقة الممتدة ما بين درنة شرقًا وبن جواد غربًا، رئيس الأركان العامة للجيش الوطني الليبي، اللواء عبد الرازق الناظوري، كلف في أكتوبر العام الماضي الدكتور صالح علي محمد عبيد لله عميدًا لبلدية شحات، بعد أن حجب المجلس الثقة عن إدريس عبد المحيد عبد لله عميد البلدية الأسبق وأوقفت عضويته بالمجلس البلدي.

المزيد من بوابة الوسط