«الأمن المركزي»:أقطيط لم ينسق معنا لتأمين تظاهرة 25 سبتمبر بطرابلس

أكدت الإدارة العامة للأمن المركزي فرع طرابلس أن المرشح السابق لرئاسة الحكومة الموقتة رجل الأعمال الليبي باسط قطيط لم يقوم بـ«مخاطبة رسمية وقانونية» بشــــأن تأمين المظاهرة التي دعا لها وحدد موعدها في 25 سبتمبر الجاري، مشيرة إلى أنها «ليست ضد أي تظاهر سلمي وفق التشريعات النافدة بالقانون الليبي».

وأصدرت الإدارة العامة للأمن المركزي فرع طرابلس بيانًا مقتضبًا ليل الخميس قالت فيه بـ«الإشارة لما جاء في منشور عبدالباسط أقطيط على صفحته الخاصة عبر التواصل الأجتماعي ( فيسبوك ) بالفقرة الرابعة ( 4 ) والتي صرح بها بأنه قد تم التفاهم مع الإدارة العامة للأمن المركزي فرع طرابلس بشأن تأمين التظاهرة وتأمينها بميدان الشهداء 25/09/2017 عليه وبناء على تعليمات السيد رئيس فرع الأمن المركزي طرابلس التي تفيد بأنه لايوجد لدينا أي مخاطبة رسمية وقانونية بشــــأن تأمين المظاهرة».

وأصدر باسط أقطيط بياناً مساء الخميس قال فيه: «لا يوجد حتى ساعة نشر البيان أي جهة تم التفاهم معها على تأمين التظاهرة بإستثناء الجهات المسؤولة المعتمدة في العاصمة طرابلس وعلى رأسها مديرية الأمن برئاسة العقيد صلاح الدين السموعي والأمن المركزي فرع طرابلس التابعتين لداخلية الوفاق».

وفي السياق ذاته أصدرت مديرية أمن طرابلس هي الأخرى بيانًا ليل الخميس أكدت فيه على ضرورة إتباع المواطنين للقانون والتشريعات النافذة بأن يكون لكل مظاهرة لجنة منظمة  تتولى تقديم اخطار لمديرية الأمن بمكان وزمان المظاهرة وأن تساهم هذه اللجنة في الحفاظ على النظام العام وتحول دون أي تحريض على العبث بالمتلكات العامة والخاصة القيام بواجبها في حماية المتظاهرين وتأمين الممتلكات والمؤسسات العامة والخاصة.

كما أشارت مديرية أمن طرابلس إلى التزامها بتنظيم حق المواطنين في التظاهر السلمي وفق القانون رقم 65 لسنة 2012 بشأن التظاهر السلمي.

 

المزيد من بوابة الوسط