قتل والدته بـ«مهراس» ثم أبلغ عن غيابها

انتشل فريق «الهلال الأحمر» بمدينة سبها، اليوم، رفات سيدة بعد أن دلهم نجلها الذي قتلها منذ عام على المكان الذي أخفى فيه جثتها.

وروى الناطق الإعلامي بمركز شرطة المدينة، إبراهيم شويل، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» تفاصيل الواقعة، فقال: «القضية بدأت قبل ثلاث أشهر، حين حضر (ن م)، وحرر محضرًا في مركز شرطة المدينة، من أجل التبليغ عن اختفاء والدته المغربية الجنسية منذ أشهر، وحين سئل عن سبب تأخره في تقديم البلاغ، قال إنه كان يعتقد بأنها تزور أسرتها بالمغرب، لكن بعد الاتصال بهم تبيَّن أنها لم تذهب إليهم».

 

وأضاف شويل أن رجال الشرطة بالمركز لم يقتنعوا بشهادة الشاب، فبدأوا يجمعون الأدلة، وتوصلوا إلى أن الشاب نفسه هو الذي قتل والدته، مشيرًا إلى أنهم تمكنوا من القبض عليه، بمجهودات كل من مديرية أمن سبها، وأعضاء التحري والقبض التابعين للفرقة الأولى 116.

وتابع شويل: «اعترف الشاب بعد مواجهته بالحقائق، بأنه قتل والدته باستخدام أداة حادة، عبارة عن يد هون (مهراس) من النحاس، منذ نحو عام، وقام بدفنها بجوار المنزل».