حصار درنة يتسبب في إغلاق مخابز المدينة ويزيد معاناة المدنيين

دخلت مدينة درنة في أزمة نقص الخبز جراء الحصار الذي تفرضه قوات تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية على المدينة، منذ شهر أغسطس الماضي.

وقال أحد سكان مدينة درنة لـ«بوابة الوسط»، الخميس، «إن عدد من المخابز في مدينة درنة أغلقت أبوابها أمام المواطنين بسبب نفاذ الدقيق ومنع دخول الشاحنات التي تنقل الدقيق إلى درنة من قبل قوات الجيش التي تحاصر المدينة».

ووجه عدد من سكان المدينة نداءً إلى القيادة العامة للقوات المسلحة من أجل السماح لـ«شاحنات نقل الدقيق والوقود والأدوية من الدخول إلى المدينة».

ويعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة جراء الحصار حيث نقص حاد في المواد الغذائية والمواد الطبية والوقود.

وتقبع المدينة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأي من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط