القبض على تشاديين يحملان أوراقًا ليبية مزورة في البريقة

أكد رئيس وحدة المرور والتراخيص بالبريقة، الرائد الصالحين المقريف، القبض على تشادييْن يحملان أوراقًا ثبوتية ليبية مزوَّرة في بوابة شرطة مرور البريقة، أحدهما متورطٌ في جلب التشاديين والنيجيريين إلى ليبيا.

وقال المقريف في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إن المقبوض عليهما قادمان من الجنوب الغربي، عندما طلب شرطي المرور منهما إظهار أوراقهما الثبوتية ترجَّل أحدهما من السيارة، واتضح أنه تشادي الجنسية ويحمل أوراقًا ثبوتية مزوَّرة، فتم التحفظ عليه، فحاول الثاني الذي يبلغ من العمر 65 عامًا إقناع رجال المرور والتراخيص، بأن الشاب قريبه فتم التحفظ عليه هو الآخر ومباشرة التحقيق معهما.

وأوضح المقريف أنه خلال الاستدلال والتفتيش عُـثر معهما على أوراق ثبوتية تشادية وليبية مزوَّرة (جوازات سفر وبطاقات شخصية ورخص قيادة وشهادات ميلاد وإقامة).

وأكد أن الشاب اعترف بأنه لا تربطه أية صلة قرابة مع الثاني، وتحصَّل على الأوراق الثبوتية الليبية المزوَّرة مقابل مبلغ مالي يقدر بـ450 دينارًا ليبيًّا، والمقبوض عليه الآخر مسؤولٌ عن جلب أفارقة من الجنسيتين التشادية والنيجيرية إلى ليبيا.

وأضاف المقريف أنه بعد انتهاء التحقيقات الأولية بوحدة المرور والتراخيص بالبريقة، أحيل الموضوع إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.