أمن شحات يكشف سبب انتشار حرائق الجبل الأخضر

قال الناطق باسم مديرية أمن شحات الملازم حسن بوكريم إن عناصر من المديرية ساهموا في إطفاء حرائق بغابات الجبل الأخضر، بين منطقتي ترت ولملودة «12 كلم» عن بلدية القبة، مرجعًا سبب انتشار النيران إلى عدم توافر شاحنات الإطفاء.

ووجه بوكريم، أمس الثلاثاء، اللوم إلى المواطن الذي أشعل النيران في أكوام القمامة، ما تسبب في اندلاع النيران بمناطق الوسيطة وغابة سيدي الحمري، مضيفًا أن إشعال النيران في أكوام القمامة تسبب في خسائر كبيرة للثروات الزراعية والمادية في المنطقة، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية - البيضاء.

وأوضح أن «مواطنين هرعوا إلى مكان الحادث، رفقة أصحاب شاحنات نقل المياه، للتعاون مع رجال الأمن والدفاع المدني في إطفاء النيران».

وقال شاهد إن ارتفاع درجة الحرارة وهبوب رياح القبلي ساعدا في انتشار النيران بشكل سريع جدًا، نافيًا أن يكون سبب اشتعال النيران ما تشهده المنطقة من ارتفاع درجات الحرارة.

واندلعت حرائق في غابات عدة في الجبل الأخضر شرق البلاد، نتيجة ما تشهده المنطقة من ارتفاع في درجة الحرارة ورياح القبلي.

ونشب الحريق الذي لم يُحدد سببه ما إذا كان من حرارة الطقس أو بفعل المواطنين المارة، بمنطقة شونية شمال شحات، وأم الصفصاف والوسيطة شمال البيضاء، وغابة سيدي الحمري جنوب شحات.

وعقب اندلاع الحريق، وجه مسؤول هيئة السلامة الوطنية بمدينة شحات الناجي بوكوارطه، نداء استغاثة لكافة الجهات لإخماد الحرائق التي اندلعت بعدة مناطق متفرقة في الجبل الأخضر.