النائب فرج عبد الملك: عقيلة «طمس الحقائق» في برازافيل

اتهم عضو مجلس النواب فرج عبد الملك رئيس البرلمان عقيلة صالح بـ «طمس الحقائق» أثناء كلمته في القمة الأفريقية حول الوضع في ليبيا التي عُقدت، السبت، في العاصمة الكونغولية برازافيل.

وقال عبد الملك، لـ «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح «أراد من كلمته تضليل الرأي العام الدولي والمحلي، إذ أشار إلى اتفاق الصخيرات وكيف انتقل النواب إلى هناك، بعد رفضه التصويت تحت قبة مجلس النواب، ومنح النواب الثقة لحكومة الوفاق بالتوقيع بعد إغلاق قاعة المجلس».

وأضاف عبد الملك أن عقيلة صالح «هو الذي وافق على فائز السراج رئيسًا للمجلس الرئاسي، وهو الذي حدد عدد أعضاء المجلس الرئاسي بتسعة أعضاء، وهو المسؤول الأول عن تشظي وانقسام مجلس النواب ومن ثم البلاد، وأنه بذلك لا يمثل إلا نفسه».

وأوضح عبد الملك: «اعترضنا على آلية تشكيل لجنة الحوار وعددها، وأبلغنا مبعوث الأمم المتحدة بذلك، وأننا سنكون في حل من أي التزام ترتبه هذه اللجنة أو يرتبه عقيلة صالح».

المزيد من بوابة الوسط