الجزائر تستعد لإعادة فتح سفارتها في طرابلس

تستعد الجزائر لإعادة فتح سفارتها في العاصمة الليبية، إذ من المقرر أن يعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، خلال أيام حركة في سلك السفراء، حسب مصدر جزائري تحدث إلى «بوابة الوسط».

وأفاد المصدر نفسه بأنه من المنتظر كشف إعادة تسمية سفير جديد بسفارة الجزائر في طرابلس، التي مضى على إغلاقها ثلاث سنوات.

وأوضح أن سفارة الجزائر في ليبيا ستكون مشمولة بالتغييرات الجديدة في السلك الدبلوماسي، تماشيًا مع الجهود المبذولة من طرف بلاده لإعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، بينما من المنتظر أن يتم تنظيم لقاءات بين مسوؤلين من الجزائر وليبيا قريبًا للعمل على إعادة فتح السفارة.

وكانت الجزائر أغلقت سفارتها لدواعٍ أمنية في مايو 2014، بسبب الخطر الذي كان يهدد أمن وسلامة البعثة الدبلوماسية. وأمرت حينها الخارجية الجزائرية بإخلاء مقر السفارة، سعيًا منها إلى عدم تكرار ما وقع للدبلوماسيين الجزائريين في قنصلية غاو شمال مالي.

ووجد عشرات المهاجرين الجزائريين السريين المحتجزين في طرابلس صعوبات في التواصل مع سلطات بلادهم لإعادتهم إلى الجزائر، حيث كانت تعتمد على الممثلية الدبلوماسية في تونس؛ لمعالجة مسائل إعادة المهاجرين.

وخلال الأسبوع الماضي، شكا ممثل مهاجرين جزائريين، أُوقفوا قبل أسابيع بالسواحل الليبية، بينما كانوا يحاولون الهجرة إلى إيطاليا، من مرور أسابيع دون أن يسأل عنهم أي مسؤول جزائري، وذلك في مقطع فيديو نُشر عبر الحساب الرسمي لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع طرابلس على «فيسبوك».