الجيش يتحرك نحو هراوة والوادي الأحمر.. و«البنيان المرصوص» تتمركز في الكيلو 30 شرق سرت

أكد مصدر في غرفة العمليات العسكرية التابعة للجيش أن قوات الجيش تتحرك نحو هراوة والوادي الأحمر في مدينة سرت، فيما كشف مصدر عسكري في سرت أن قوات عملية «البنيان المرصوص» تمركزت بالكيلو 30 شرق المدينة، ولم يدل بأي معلومات أخرى.

وفي السياق، توقفت الاتصالات الهاتفية وخدمات الإنترنت لشركتي «المدار» و«ليبيانا» على مناطق النوفلية ورأس لانوف والبريقة والسدرة.

وفي تصريح إلى «بوابة الوسط»، أرجع مصدر غرفة عمليات الجيش التوقف لأسباب أمنية. وفي تصريحات سابقة، أكد مصدر عسكري في بلدة بن جواد وصول القوات الخاصة (الصاعقة) إلى مدينة رأس لانوف ومشارف بن جواد بكامل عتادها وآلياتها.

وقال المصدر، لـ«بوابة الوسط» اليوم، إن القوات الخاصة وصلت بتعليمات من القيادة العامة للجيش، وإنها تنوي التقدم إلى هراوة.

ويذكر أن عناصر من تنظيم «داعش» شوهدت تتنقل في النوفلية ومناطق شرق سرت.

المزيد من بوابة الوسط