ميناء طبرق يضع آلية جديدة لتنظيم العمل وسبل تأمينه

عقدت إدارة ميناء طبرق البحري اجتماعًا اليوم الأحد بمقر إدارة الشركة الليبية للموانئ، ضم مدير عام ميناء طبرق البحري غيث التهامي ومدير أمن منفذ الميناء عقيد بالحسن هارون وآمر الشرطة العسكرية طبرق عقيد جمعة الزروق وعقيد محمد عبدالله رئيس مركز جمارك طبرق، حيث ناقش الاجتماع تنظيم العمل داخل الميناء وسبل تأمينه.

وقال كابتن غيث التهامي مدير عام ميناء طبرق البحري التجاري لـ«بوابة الوسط»، إن ميناء طبرق، الذي يعتبر من أهم المنافذ البحرية شرق ليبيا، يواجه ضغوطًا كثيرة جراء ازدحام الميناء بالحاويات والمخلصين.

وأضاف التهامي أن «الهدف من الاجتماع هو وضع آلية تنظيم عمل جديدة لكل الأجهزة الأمنية بمنفذ الميناء لمنع أي خروقات وتنظيم دخول الشاحنات وخروج الحاويات بطريقة سلسة ومعرفة صلاحيات كل جهة».

وأشار إلى أن غياب الأمن حال دون أن تؤدي الإدارات داخل الميناء عملها على أكمل وجه؛ إذ إن الانفلات الأمني الذي شهده الميناء خلال المدة الماضية تسبب في إقفال الميناء أكثر من مرة، وسط مطالبات شعبية بوقف الخروقات الأمنية وتسرب الحبوب المهلوسة وغيرها عبر منفذ الميناء.