إرسال قوة عسكرية من سرت إلى النوفلية لتأمينها من «داعش»

أكد العميد المبروك الفرجاني، من غرفة العمليات العسكرية في سرت، إرسال قوة عسكرية مجهزة إلى بلدة النوفلية لتأمين المناطق المجاورة الواقعة شرق سرت.

وقال الفرجاني، لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن القوة العسكرية مجهزة بكامل الآليات العسكرية والأفراد والعتاد.

وأضاف أن القوة مهمتها تأمين مناطق هراوة وأم القنديل والنوفلية وبن جواد والوادي الأحمر إلى سلطان شرق سرت، وإعادة تمشيط هذه المناطق بعد ظهور عناصر من تنظيم «داعش» فيها.

وأشار الفرجاني إلى أن سلاح الجو سيتولى أيضًا رصد أي تحركات لعناصر التنظيم إلى جانب مهمة القوة.