مؤتمر دولي بمدينة طبرق عن أزمة مياه الشرب

قالت رئيسة الجمعية الوطنية لعلوم المياه والتكنولوجيا، الدكتورة نجوى جلال، إنه جرى الاتفاق والتنسيق مع المجلس البلدي طبرق على عقد مؤتمر دولي بمدينة طبرق، يجري من خلاله طرح مشاكل إمداد المياه بليبيا عامة وطبرق خاصة، بالإضافة إلى «قضية حوض الحجر الرملي النوبي الذي يقع في ليبيا ويمتد منها إلى مصر والسودان وتشاد».

وأكدت الدكتورة نجوى جلال لـ«بوابة الوسط» أن مدينة طبرق تمر بـ«أزمة خانقة وعلى مسؤولي الدولة التدخل وبسرعة قبل وقوع كارثة لا يحمد عقباها، لأنها تعتمد فقط على محطة تحلية مياه البحر بطبرق».

ولفتت الدكتورة نجوى جلال إلى «أن خبيرة الاستشعار عن بعد المصرية إيمان غنيم تناولت موضوع حوض الحجر النوبي في العديد من اللقاءات الدولية وعن أحقيىة مصر بالاستفادة منه، دون أن يكون هناك أي رد من الجانب الرسمي الليبي عن هذا الأمر».

وأشارت نجوى جلال إلى «أن مدينة طبرق مدينة ساحلية وتحيط بها المياه من ثلاثة اتجاهات، فمن الصعب أن تجد مياهًا جوفية صالحة للشرب إلا نادرًا »، مؤكدة «ضرورة استخدام بدائل أخرى تكون كفيلة لحل أزمة المياه في حالة توقف المحطة بطبرق».

وفي السياق ذاته عقد عميد بلدية طبرق، الناجي مازق، اجتماعًا مع مدير شركة المياه والصرف الصحي طارق الصافي، ورئيس مركز البحوث والدراسات العلمية بجامعة طبرق الدكتور مهند المجبري أمس الخميس.

وتهدف الجمعية الوطنية لعلوم المياه والتكنولوجيا إلى تشجيع وتطوير البحث العلمي في مجالات تقنيات التنقيب عن الموارد المائية واستعمالاتها في مختلف الأغراض والاهتمام بقضايا المياه في ليبيا دراسةً وتقييمًا وإنتاجًا واستخدامًا ورقابةً وحمايةً وترشيدًا.